خاطــــرة

خـاطــــــرة

يصعب علي كثيرٍ من الرجالِ أنْ يحتفظ أحدهم بقوتهِ مع براءتهِ..

إلا من كان أصلهُ ثابتًا في مكارمِ الأخلاقِ ..

وفرعه ممتدٌ في سماء العلم والأدب .

براءة رجل

 كتبها ..

ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

السبت 29/12/2012

———————————

عنوان المقال والتعليقات علي الفيس..

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=382476271845090&l=928d11c3dd

تصالح مع نفسك

فلان..!!   – صديقٌ قديم -

قال: نعم ..

قلت: أنت فلان..!! كيف حالك؟ وأين كنت؟؟

قال: عندك حق أن لا تعرفني بعد أن مسختني الأيام ..فأصبحت كما تري..!!

رأيته حزينًا منكسرًا كأن الدنيا تمثلت بهمومها ونكدها في شخصه ..!

 شاحب الوجه،قاطب الجبين،يمشي وكأن أعضاءه بينها تنافرٌ وخِصام،احدودب ظهره وأنحني بعد استقامته،وضرب المشيب بعارضيه رغم صغر سنه..!

وتذكرت ما قال دافيد ماكي “تُخاض أعظم معارك الحياة يوميًا داخل حجرات صامتة في الروح”.

نعم يا صاحبي تُخاض هذه الحروب الضروس في روحك،إما أن تخرج منها مُظفر بالسكينة وراحة البال،أو مكلوم تَثخنُ جراحك من حُرقت الألم ،إن هذه الحروب الفائز فيها والخاسر أنت..

أجل ببصرك يا صاحبي بين أعطاف خلق الله كُلهم..تجد فيهم من يطير بجناحين مُحلقين في سماء السعادة وراحة البال..وآخر يرسف في أغلال الهم والنكد ،وما بينهما إلا قاهرٌ ومقهور.

وصدق ربنا القائل :”وخُلق الإنسان في كبد”.

إن لحظات السعادة التي نستلها من زخم الشقاء الذي نحياه يوميًا،لهي كفيلة –بإذن الله –  أن تمحو عنا جبال من الهموم المتراكمة علي قلوبنا،ولا تظن أني أبالغ عندما أقول لك لحظات ..فإني معك سخي ..فإن هناك أناس استكثروا علينا تلك اللحظات وقلّصوها إلي لحظة ،ثم قالوا متبجحين (عش أحلي ما في اللحظة..!)

تصالح مع نفسك أولًا ..وأعلم بأن الله أرحم بنفسك منك،فالجأ إليه وبثه همك وغمك .. ولا تكن أنت والزمان عليها.

 كتبها ..

ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

الثلاثاء 2/12/2012

———————————————

عنوان المقال والتعليقات علي الفيس..

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=372224142870303&l=ba56f87918

أنا والقلم

جلست علي مكتبي بالأمس ومسكت برأس القلم أجره، لأسطر به ما يجول في خاطري ويعتمل في ذهني..فأنا مذ فترة أهم بالكتابةِ ولكن -وما أسخفها لكن –ولكن ما كدت أخلو بنفسي حتى تبعثرت خواطري،وتاهت مني الأفكار في زخم الأحداث الجارية..

حتى أني سئمت من الطواف بين مجاهل القواميس اللغوية والكتب الأدبية بحثًا عن كلمات أسطرها هنا..!!

وقد جربت أكثر من مرة أن أحتسي جرعاتٍ من البلاغة ،كي أنقب في دفين اللغة عن كلمات تُعبّر عما بداخلي ..ولكن ..أين الكلمات؟؟!!

هل تاهت الكلمات في أزقة ودهاليز الصمت..فلا أجد منها إلا أشلاء كلماتٍ مبعثرةٍ ..هنا وهناك .. بعضها أشبه ما تكون بالنطيحة والمتردية وما أكل السبُعُ ..

ونحن في أيام..أري فيها كلمات تكذب،وكلمات مكذوبٌ عليها،وأسمع كلمات تخدع ،وأري كلمات مغمسة في النفاق ..وهناك كلمات ترجمها الساسة إلي ضلالات وأخاديد وفخاخ..لوئد المساكين المستضعفين ..

أبحث عن كلمات تاهت عن مدادي..

أين مني تلك الكلمات التي كانت تأخذ بعضها برقاب بعض..؟؟

أين مني تلك الكلمات التي كانت تتحرش بى كي أسطرها علي صفحات مدونتي..؟؟

ومن ثمَّ..

تركت أوراقي وقلمي الذي كان طوع يميني..وقمت إلي نافذة غرفتي ،في تلك الساعة المتأخرة من الليل ،أحملق في أكداس الظلام المركوم لعلي أجد فيه بصيص نورٍ لكلماتٍ تترجم ما أنا بصدده..حتى سمعت صوت نفسي وهي تُنشدني قول الحكمي :

مت بداء الصمت خير       لك عن داء الكلامِ

إنمــا الســــالم  مـــن       ألجـــم  فـاه  بلجـــامِ

 

وأعوذ بالله من  الخطل والزلل..

 كتبها ..

ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

الخميس 29/11/2012

———————————

عنوان المقال والتعليقات علي الفيس :

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=370363633056354&l=bf952843e2

كفانا قوتًا من الكلام

كفانا قوتًا من الكلام

نحن في أيامٍ الأمة في أشد الحاجةِ إلي الجد والعمل بإخلاص ،لا إلي من يذرف دموعًا كدموع الخنساء،أو ينظم شعرًا مِلئُه التشاؤم كشعر أبي العلاء..

كفانا عويلًا ونحيبًا علي حال الأمة وما آلت إليه،فحالها كحال اليتيم المنبوذ..إن لم يسعي لسد رمقه وإعفاف نفسه مات جوعًا ولا كرامه.

إنَّ الله عز وجل أنزل آية من آي الذكر الحكيم هي حجة علي عباده اللذين ركنوا إلي الحياة الدنيا واطمأنوا لها ،ورضوا بأن يكونوا مع الخوالف قاعدين،قال رب العالمين : “إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ”[الرعد:11].

يقول علي بن أبي طالب :”هتف العلم بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل”.

روي ابن عبد البر في كتابه جامع بيان العلم وفضله قوله :“تعلموا العلم وأعملوا به ولا تتعلموا العلم لتتجملوا به ،فإنه يوشك إن طال بكم زمان أن يتجمل الرجل بالعلم كما يتجمل أحدكم بثيابه .”لله دره ..رضي الله عنه وأرضاه.

حيث يممت وجهك شطر أي منتدى – للأسف -لا تجد إلا راية الجدال البيزنطي قد رُفعت..!

فقد رأيت في دنيا الناس،من هم مصابون بتخمة علمية مصحوبةٌ بضمور في التطبيق..!ولا حول ولا قوة إلا بالله .

الم يأن للذين آمنوا أن تكون لهم قلوبٌ واعية وآذانٌ مصغية،فيستجيبوا لله للرسول إذا دعاهم لما يحييهم..الم يأن..

ما ذكرته آنفًا كان نُتفًا من محاضرة ألقيتها بالأمس القريب ،تحمل عنوان هذا المقال (كفانا قوتًا من الكلام).

دارت المحاضرة حول:

  • تمهيد لتلك العنوان – كفانا قوتًا من الكلام-.

  • نماذج مشرقة في التلقي والإتباع.

  • جزاء من يعمل بما يعلم .

  • جزاء من يعلم ولا يعمل .

  • التوجيه الرباني – حول قوله تعالي في صدر سور المؤمنين – .

  • ختامًا .. قال الإمام الأوزاعي – رحمه الله تعالى- : “اصبر نفسك على السنة ؛ و قف حيث وقف القوم ؛ و قل بما قالوا ؛ و كف عما كفوا ؛ و اسلك سبيل سلفك الصالح ؛ فإنه يسعك ما وسعهم. “

ومسك الختام كلام رب الأنام  – جل في علاه- ” وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا * وَإِذًا لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا‏” (النساء :68,67,66) “

الله تعالي اسأل أن يستعملنا وأياكم في طاعته..

والسلام علي من أتبع الهدي.

كتبها ..

ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

الخميس 8/11/2012

صرخة عانس

حيث يممتُ وجهي لا أجد إلا شابًا يقف علي عتبة الأربعين ،أو امرأةً تعدت الثلاثين ،يشكون وباء العنوسة التي فشت بينهم ،وجرب العادات التي تقف حائلًا دون زواجهم..!!

صرخة عانس..سئمت بيت أبيها ،فهو سجنٌ لا تعلم من القاضي الذي حكم عليها بالأشغال الشاقة فيه..لا تدري إلي أين تفر من إيماءات زوجة أخيها ،أومن سهام الجيران أو تقريع الأهل والخلان..!!

صرخة عانس..تتمني زوجًا فاضلًا ذا خُلقٍ كريم،تعيش في كنفه،يحنو عليها إذا قست عليها الحياة،يُشاركها أفراحها وأتراحها.

صرخة عانس..تُحاصرها هواجس الوحدةِ،وكوابيس اليقظة،تبكي حالها لنفسها،وتنعي حظها لغير أهلها.. “وما الله بظلامٍ للعبيد” قال تعالي “وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون” .

صرخة عانس..لعلها تصك سمع كل مسئولٍ،فيتقِ الله في هؤلاء الشباب التي تعطلت قواهم مع سبق الإصرار والترصد..فدفنوا في مقبرة البطالة ،بعدما جرفهم تيار الفوضى واللامبالاة،فوئدت فيهم كل موهبة وإبداع.

بعضهن ترفض أن تكون زوجة ثانية..من رجل فاضل دّين ..رفضت فكان الجزاء أنْ غُلّت بقيد العنوسة..وعلي نفسها جنت براقش.

وبعضهن لا ترضي من المهر بالقليل،ولو رضيت بالقليل الميسور لضربة بينها وبين الأنكاد سور..

إنّ بني إسرائيل لما شددوا شدد الله عليهم ..

هذا الكلام يعلم الله أني لا أسوقه من باب الترف الفكري،أو نافلة البيان فالواقع خير بيان..!!

ناقوس خطرٍ..اقرؤوا الإحصائيات التي تخرج من المؤسسات الرسمية للدولة بعدد العوانس اللائي في القاهرة الكبرى فقط ..فقط.

كتبه
ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

الأربعاء 24-10-2012


عنوان المقال والتعليقات علي الفيس :

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=357108817715169&l=5d8ae93930

عذرًا يا سوريا

عذرًا يا سوريا..فقد حاولت جهد أمري أن أجر القلم من رأسه لأسطر عنك كلماتٌ تشفي ما في صدري من أسي وألم..بسبب ما لحق بك من أذيً علي يدي العلويين الأنجاس..

فقد نفد مدادي، وتبعثرت أحرفي ،وتمزقت كلماتي أشلاءً من أنينك ..

ولعل ما قاله شوقي فيه سدٌ لهذا المأرب..

ونحن في الشرقِ والفصحى بنو رحم**ونحن في الجراح والآلام إخوانُ

 فعذرًا يا سوريا…

بالأمس قمت علي الزهراء أندبهم**واليوم دمعي علي الفيحاء هتانُ

اللهم إنا نجأر إليك مما فعل الظالمون..

اللهم إنَّ إخواننا في سوريا وبورما وفلسطين مغلوبون فانتصر..

اللهم سدد رميتهم وأهلك عدوهم وعجّل بنصرهم ،إنك علي كل شيءٍ قدير.

كتبها
ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

السبت 13/10/2012

—————————————-

عنوان المقال والتعليقات علي الفيس :

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=352933071466077&l=ad6c5f7b68

وراثة الأخلاق

وراثــة الأخــلاق

ما رأيت رجلًا.. صَلِفَ الأخلاق ..غليظ الطباع..فظٌ في أفعاله..!!

إلا ولأولاده النصيبُ الأوفى والقِدْحُ المعلي من طباعهِ وسلوكه ومرذول أخلاقه ..!!

والعكس صحيح …ولله في خلقة شؤون لا يعلمها إلا هــو :)

كتبــها

ღϠ₡ღ محمــود ربيــع ღϠ₡ღ

الأحد 30/9/2012

——————————————–

عنوان المقال والتعليقات علي الفيس :

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=348214041937980&l=e165e047fa